المطاعم في السعودية تشهد أزمة وحملة مقاطعة غير مسبوقة.. والسبب صادم

مطعم بالسعوية

2020-02-14م الساعة 12:26م (بويمن - متابعات)

لم يعد مفروضا على الرجال والنساء في السعودية دخول المطاعم من أبواب منفصلة، بعد إصلاحات حكومية شملت 103 لوائح قانونية، تهدف إلى تسهيل حياة المواطنين والسائحين في الأماكن العامة.

 

 

 


قد يهمك ايضاً:

 

رجل يعرض زوجته وأمه على راغبي المتعة الحرام مقابل الأموال.. ومافعله والده كان صادمًَا للغاية! (تفاصيل تقشعر لها الأبدان)
 

 

 

هذا الحيوان القذر من الوجبات المفضلة لدى الصينيين.. هو من جلب فيروس ‘‘كورونا القاتل’’ للإنسان.. (فيديو صادم)

 

 

أفعى الكوبرا تلتهم ‘‘نسر عملاق‘‘ بسرعة مذهلة.. لكن عندما كادت أن تفترسه حدثت الصدمة (فيديو)
 

 

 

أسد يلتهم ‘‘تمساح ضخم‘‘ وهو نائم.. وحينما أوشك على افتراسه استيقظ وكانت الصدمة (فيديو يحبس الأنفاس)
 

 

 

شقيقة مذيعة MBC ‘‘لجين عمران‘‘ تثير استياء الجماهير في السعودية بسبب إطلالتها الجريئة بـ‘‘فستان مكشوف‘‘ صور
 

 

 

عريس يتخلص من عروسه ‘‘ليلة الدخلة‘‘ بسبب تصرفات غريبة!.. لن تصدق ماذا فعلت؟؟

 

 

طالبة تهدد أستاذها: إما أن تقيم علاقه معي أو أذبحك وأنتحر!.. شاهد كيف كانت النهاية؟ (حادثة تهز الخليج)

 

 

كلب مسعور يخطف ‘‘طفلة‘‘ من يد أمها.. شاهد كيف تحولت الأم الرحيمة إلى كائن متوحش وأنقذت طفلتها (فيديو مروع)
 

 

 

إعلان مثير لمذيعة الجزيرة ‘‘علا الفارس‘‘ يشعل الغضب في السعودية ومصر.. شاهد ماورد فيه؟؟

 

 

شاهد أول (فيديو واضح).. هجوم مباغت بـ 12 طائرة يستهدف ‘‘أرامكو‘‘ السعودية وأهداف حساسة بالمملكة

 

 

ورد الآن.. إسقاط طائرات وتدمير دبابات وعشرات القتلى والجرحى بينهم ضباط كبار في الجيش (تفاصيل مفاجئة)
 

 

 

بعد غياب طويل.. ‘‘إطلالة مثيرة‘‘ لرئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية (شاهد)

 

 

حرب شوارع واشتباكات عنيفة في ‘‘المدينة المنورة‘‘ والأمور تخرج عن سيطرة الشرطة السعودية (أول فيديو)

 

 

عدالة السماء.. العثور على علامات مثيرة في جسد قتيل ‘‘نانسي عجرم‘‘ تضع الأخيرة في مأزق وزوجها يقترب من حبل المشنقة

 

 

رفض دفن فنانة لبنانية شهيرة بعدما اكتشفوا الصدمة أثناء تغسيلها! (شاهد)
 

 

الموت يفجع المطرب السوري جورج وسوف .. والحسرة تأكل نانسي عجرم
 

 

 

مذيعة MBC ‘‘لجين عمران’’ تخرج عن المألوف وتفقد صوابها أمام هذا الرجل.. وما فعله بها لا يخطر على بال! (فيديو)
 

 

 

صقر جارح يخطف ‘‘طفل‘‘ من أمام عائلته في حديقة عامة.. وقبل افتراسه بلحظات انقلبت الأمور راسَا على عقب (فيديو)

 

 

الإماراتية ‘‘نجاح المساعيد‘‘ مستحية في إطلالة ساحرة.. خدودها تقطر من الخجل

 


 

 

وبدأت بعض المطاعم بالفعل في إزالة الفواصل البلاستيكية، وكذلك اللافتات المعلقة عند نقاط الدخول، والتي تشير إلى "عائلات" أو "ذكور"، ودمج القسمين المنفصلين لسنوات عديدة، حسب "بي بي سي".

 

محاولات لإلغاء القرار

 

يعتقد المعارضون أن الرفض الشعبي على مواقع التواصل الاجتماعي بإمكانه ردع السلطة عن هذا القرار، إذ لا يرى الكثيرون سوى المقاطعة كحل، وأنه على المطاعم التي تلغي الفواصل بين الجنسين الاستعداد لخسارة زبائنها من المحافظين (على الفصل بين الجنسين).

 

بعد تطبيق قرار إلغاء الفصل بين العائلات والرجال، فلن تحتاج المطاعم سوى صراف واحد في المكان يدفع عنده الجنسان.

 

ورغم مرور أيام على تنفيذ القرار، فإن انتشار فيديو على تويتر لشاب يرفع قائمة "قسم العائلات" أصاب المعارضين بغضب مضاعف، دفعهم للدعوة لمقاطعة المحلات والمكوث في المنزل حتى يتم إلغاء القرار.

 

 

وكان ممن أعلنوا رفضهم الناشط السعودي منصور الرقيبة، الذي قال إن الاختلاط بين الجنسين يثير غرائز الجنسين، ودعا من لا تتأثر مشاعرهم تجاه الجنس الآخر بمراجعة "طبيب مسالك بولية"، حسب تعبيره.

عقود من الفصل

 

وعلى مدى أربعين عاما وأكثر كان اختلاط النساء بغير محارمهن في الأماكن العامة بالسعودية محظورا، بموجب الشريعة والعادات، وكانت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هي المسؤولة عن تطبيق ذلك، حيث تجوب الشوارع طوال اليوم.

 

وكانت المملكة تتبع سياسة صارمة تحكم بعدم السماح للنساء بتناول الطعام في مطعم دون وصي ذكر من محارمها، ومنع دخول كل من لا يمتثل لتلك القاعدة، وفي بعض الحالات يجد الرجل والمرأة المخالفان للقاعدة نفسيهما داخل السيارات البيضاء التابعة للشرطة الدينية، ووصفها الرسمي "الوقاية".

لقرار إلغاء الفصل اليوم خلفيات عدة، ظهرت منذ كررت صحيفة عكاظ ضرورة تطبيق "برنامج جودة الحياة 2020"، بهدف تحسين الحياة الاجتماعية في السعودية. وكان من الإصلاحات التي نادت بها الصحيفة، إنهاء إغلاق المتاجر وقت الصلاة وإلغاء الفصل بين الجنسين في الأماكن العامة، باعتبارهما العادتين اللتين تحدان من فرص مشاركة السعوديين معا في النشاطات، كما تدفعان إلى قلق المستثمرين الأجانب في قطاع الترفيه.