عشبة سحرية تنهي آلام المفاصل والعظام وتعالج الالتهابات وتحسن الجهاز الهضمي

كركم

2021-10-14أ£ الساعة 11:02م

الكركم من الأعشاب التي تنتمي إلى فصيلة الزنجبيل، ومن البهارات الأساسية في المطبخ الهندي، كما أن فوائد الكركم متعددة، حيث يعتبر من العلاجات الطبيعية للعديد من الأمراض، وتقوية المناعة. 

الكركم هو جذر مسحوق من نبات يحمل نفس الاسم استخدمه بعض الناس كتوابل لعدة قرون، إذ يتميز بطعمه الخفيف وغير المزعج، ولذلك غالبًا ما يتم إضافته إلى الأطباق لمنحها لونًا أصفر برتقاليًا ساطعًا.

زوارنـا يتصفــحــون الآن⇔



♦الملك سلمان يأمر بتمديد صلاحية الإقامات وتأشيرات الخروج والعودة من دون رسوم أو مقابل مالي إلى بداية العام القادم

 

♦أول "دولة" تغلق حدودها بشكل كامل بسبب "أوميكرون" - عاجل

 

♦طبيبة من جنوب إفريقيا تكشف أول أعراض الإصابة بـ أوميكرون

 

فاكهة شهيرة يتناولها أغلب الناس ولا يعلمون أنها تحتوي على عنصر مشع خطير على الصحة



 

فوائد الكركم 
يمكن استخدام الكركم ليس كمجرد توابل، فهو يتحتوي على العديد من الخصائص المفيدة التي تساعد على تحسين الصحة، فهو من من النباتات العشبية ويحتوى على مادة الكركمين الفعالة فى تحفيز وتنظيم عمل الجهاز المناعى.

في التقرير التالي نستعرض عدد من فوائد الكركم هي كتالي:

يخفف آلام المفاصل
وجدت دراسة قام بها علماء من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أن الكركم يخفف الألم والالتهاب في هشاشة العظام، وهو مرض مزمن يتميز بتلف وتدمير الغضروف المفصلي، وذلك  بفضل الكركمين (المكون الرئيسي للكركم)، وهو أحد مضادات الأكسدة الطبيعية القوية.

يعمل مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (عقار مضاد للالتهابات غير ستيرويدي). لذلك، إذا كنت تعاني من التهاب المفاصل فلا يمكنك التخلي عن العلاج الذي وصفه طبيبك والتحول إلى العلاج بالتوابل الصفراء.

يخفف الالتهاب
بفضل الكركمين تقلل التوابل من الالتهابات الجهازية وتزيد من قدرة الجسم على مقاومة الجذور الحرة. الجذور الحرة هي مركبات كيميائية تسرع شيخوخة الخلايا وتساهم في تطور الأمراض المزمنة.

يحسن الأداء المعرفي
يزيد الكركم من مستويات عامل التغذية العصبية في الدماغ، وهو بروتين يحفز ويدعم نمو الخلايا العصبية ويحمي الدماغ من الاضطرابات المرتبطة بالعمر التي يمكن أن تسبب التدهور المعرفي والخرف، تم تأكيد ذلك من خلال دراسة أجريت عام 2019 ونشرت في مجلة Nutrition Research.

يحسن الهضم
يعمل الكركم كمواد حيوية على الجهاز الهضمي مما يؤثر بشكل إيجابي على البكتيريا المعوية، إذ تعمل البريبايوتكس (الألياف الغذائية غير القابلة للذوبان) كغذاء للبكتيريا المفيدة، والتي بدورها تعمل على تحسين الهضم وتقوية جهاز المناعة، مما يجعل الشخص أقل عرضة للإصابة بالعدوى والأمراض المختلفة. 

لتناول الكركم في كثير من الأحيان، يمكنك إضافته إلى العصائر والحساء وأطباق الأرز والصلصات وأطباق اللحوم.

يحمي الجهاز القلبي الوعائي
يمكن للكركم أن يحسن حالة بطانة الأوعية الدموية، مما يساعد على تطبيع ضغط الدم وتقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والجلطات الدموية. 

أظهرت دراسة صغيرة أجراها متخصصون من جامعة كولورادو (الولايات المتحدة الأمريكية) أن استخدام الكركمين حتى على المدى القصير يحسن حالة الشرايين لدى الأشخاص في منتصف العمر وكبار السن.