مصدر أردني يحسم الجدل بشأن مغادرة العقل المدبر للانقلاب الأردن بضغوط سعودية!

باسم عوض الله وبن سلمان

2021-04-08أ£ الساعة 06:04م

نفى مصدر مطلع لـRT صحة المزاعم عن إخلاء سبيل الوزير الأردني السابق باسم عوض الله، وهو من المتهمين بالتورط في المؤامرة الفاشلة التي أعلنت الحكومة إحباطها مؤخرا.

وفند المصدر اليوم الخميس المزاعم التي تم تداولها في مواقع التواصل عن مغادرة عوض الله للمملكة، مؤكدا أن الوزير لا يزال موقوفا.

وكانت أنباء متداولة تزعم مغادرة باسم عوض الله والذي يعد العقل المدبر بأحداث الأردن الأخيرة، المملكة بضغوط سعودية.

من جانبها، نقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا" عن مصدر رسمي تأكيده أن عوض الله "ما زال موقوفا على ذمة القضية التحقيقية ولا صحة لما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنه غادر البلاد".

وصرح العاهل الأردني عبدالله الثاني أمس بأن "الفتنة وئدت" في البلاد وأن المملكة الآن "مستقرة وآمنة"، بعد خلاف بينه وأخيه غير الشقيق، ولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين الذي لا يزال في منزله مع عائلته، ووجهت إليه اتهامات بممارسة أنشطة تزعزع استقرار الدولة.