محمد بن زايد يحذر الرئيس الأمريكي من سقوط 8 حكام عرب بينهم حاكم خليجي.. وأوباما يكشف تفاصيل “المكالمة الصادمة”

بن زايد وأوباما

2020-11-20أ£ الساعة 10:21ص

كشف الكتاب الجديد للرئيس الأمريكي الأسبق، باراك أوباما والذي يحمل اسم “أرض الميعاد” تفاصيل مكالمة أجراها مع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، إبان أحداث الثورة المصرية عام 2011.

وقدم أوباما للمكالمة بالحديث عن أجواء الاحتفالات في مصر بعد تنحي حسني مبارك عن السلطة، وقال: “كنت أعلم أنه ورغم كل أجواء الاحتفالات والتفاؤل، فإن الانتقال في مصر كان مجرد بداية صراع من أجل روح العالم العربي، الكفاح الذي بقيت نتائجه بعيدة عن اليقين”.

 


قد يهمك أيضًا:

- مفاجأة صادمة: مارادونا تعرض للضرب على رأسه قبل وفاته
 

 

أول ممثلة مسيحية تدفن في مقابر الصحابة ويصلى عليها في المسجد النبوي.. شاهد من تكون؟؟ (القصة كاملة)

 

شاهد لحظة هجوم “رجل ملثم” على مذيعة أثناء بث مباشر وردة فعل شجاعة من الأخيرة.. (فيديو)
 

 

الكشف عن مفاجأة بشأن “سر زيارة” كبير مستشاري ترامب ولقائه محمد بن سلمان وأمير قطر !!
 

 

مشهد مرعب.. نيزك يحول الليل إلى نهار (فيديو)
 

 

ضابط مخابرات أمريكي سابق يكشف “أمر مدهش وسر خطير” بشأن اغتيال العالم النووي الإيراني “فخري زاده” (فيديو)
 

 

احذفه فورًا من جهازك.. الكشف عن تطبيق خطير يستخدمه الجميع وفيه 12 ثغرة أمنية وميزة احتيالية

 

بكل جرأة: إيران تبلغ “ولي العهد” عزمها توجيه ضربة عسكرية ردًا على اغتيال فخري زادة.. وهذا ما جرى خلال اتصال هاتفي مباشر
 

 

إيران تكشف الأهداف التي ستضربها رداً على اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده
 

 

عبدالباري عطوان يفجر مفاجأة بشأن مساعي انفصال السعودية عن الإمارات وانضمامها لتحالف تركي قطري ويكشف ما وراء اغتيال العالم الإيراني
 

 

- مشروب بسيط موجود في كل منزل يحمي من السرطان والسكتة القلبية ويُطيل العمر بحسب دراسة حديثة.
 

 

على وقع تصعيد عسكري ضد إيران.. اتفاق تأريخي بين السعودية وإسرائيل وهذا ما سيحدث الساعات القادمة.. مصدر أمريكي يكشف (التفاصيل)
 

 

فجأة أصبحوا أثرياء.. البحر يقذف “كنوز من الذهب” على شواطئ هذه الدولة والمواطنون يتهافتون عليها بشكل هيستيري

 

إسرائيل تكشف عن الضحية القادمة بعد اغتيال “العالم النووي الإيراني” محسن فخري زاده (الاسم)

 

أول تعليق للمملكة بشأن اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده
 

 

مخلوق “مرعب” يحل لغز مثلث برمودا الذي حيّر العالم.. والباحثوث يوثقون بالفيديو والصور (شاهد)
 

 

إسرائيل تقتحم أجواء دولة عربية وطائراتها الحربية تحلق بكثافة

 

ضربة جديدة لإيران.. مقتل قائد في الحرس الثوري وعدد من مرافقيه قبل قليل (الاسم)
 

 

أول دولة عظمى تدين بشدة اغتيال العالم النووي الإيراني وتؤكد وقوفها مع إيران ضد “الاستفزازات”
 

 

إلى هذا الحد وصلت قيمة عمولة الحوالات اليوم في ظل انهيار جنوني للريال اليمني أمام العملات الأجنبية
 

 

هل تذكرون “عبد الباسط عبدالصمد” القارئ المصري الكبير؟؟.. نجله يفجر اليوم مفاجأة بشأن وصية والده وعلاقتها بحاكم دولة عربية
 

 

مصري يتهم خطيب ابنته “بفض عذريتها” بالقوة.. والفتاة: تفاجئه بالرد !
 

 

شاهد.. انفجار مروع يهز البحرين (أول فيديو)
 

شاهد كيد النساء.. مودل سعودية تنفجر غضباً في وجه بدور البراهيم:” ألم تشبعي أزواج”! وهكذا جاءها الرد السريع

 

تطور مفاجئ بين الرياض والدوحة.. ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان” يستعد لطي الخلافات مع أمير قطر

 

أول صور لمنفذي عملية اغتيال العالم النووي الإيراني
 

 

مذيع الجزيرة فيصل القاسم يكشف عن أغرب “واقعة اغتصاب” شهدها بعينه .. ويشبه الضحية برئيس هذه الدولة!


بعد خروج حشرات من قبرها.. أسرار رجاء الجداوي تخرج للعلن وهذا ما سيحدث خلال أسابيع

 

أول ظهور لشقيقات “باسم ياخور” تخطفن الأنظار.. والأخير يدخل في نوبة بكاء على الهواء بسبب بشار الأسد (شاهد الفيديو)


 

وذكر أوباما تفاصيل محادثة أجراها مع محمد بن زايد، مباشرة بعدما طالب مبارك بالتنحي، مضيفاً: “أخبرني محمد بن زايد أن التصريحات الأمريكية عن مصر تخضع لمراقبة عن كثب في الخليج، بقلق متزايد. ماذا سيحدث لو دعا محتجون في البحرين الملك حمد للتنحي؟ هل ستصرح الولايات المتحدة بالتصريحات نفسها التي صرحت بها عن مصر؟”.

ورد أوباما: “أخبرته أنني أتمنى العمل معه ومع آخرين؛ لتجنب الاضطرار إلى الاختيار بين جماعة الإخوان المسلمين والاشتباكات العنيفة المحتملة بين الحكومات وشعوبها”.

ونسب أوباما إلى محمد بن زايد قوله إن “الرسالة العلنية لا تؤثر على مبارك، كما ترى، لكنها تؤثر على المنطقة”.

وأضاف أوباما أن محمد بن زايد حذر من أنه “إذا سقطت مصر وتولى الإخوان زمام الأمور، فقد يسقط 8 قادة عرب آخرون”.

وتابع أوباما: “ولهذا انتقد بياني، إذ قال إنه يظهر أن الولايات المتحدة ليست شريكا يمكننا الاعتماد عليه على المدى الطويل. كان صوته هادئا، وأدركت أنه لم يكن طلبا للمساعدة بقدر ما كان تحذيرا. ومهما حدث لمبارك، فإن النظام القديم لم يكن لديه نية للتنازل عن السلطة دون قتال”.

وأشار أوباما إلى الاحتجاجات التي خرجت في البحرين عام 2011، وقال: “تماما كما توقع محمد بن زايد، خرجت مظاهرات ضخمة، أغلبها شيعية، ضد حكومة الملك حمد بن عيسى آل خليفة في العاصمة المنامة، وردت الحكومة بقوة، ما أسفر عن مقتل العشرات من المتظاهرين وإصابة المئات. ومع تفاقم الاحتجاجات بسبب عنف الشرطة، اتخذ الملك حمد خطوة غير مسبوقة بدعوة فرق مسلحة من الجيشين السعودي والإماراتي للمساعدة في قمع مواطنيه”.

وقال أوباما: “قضيت أنا وفريقي ساعات نتصارع حول كيف يمكن للولايات المتحدة أن تؤثر على الأحداث داخل سوريا والبحرين. وكانت خياراتنا محدودة للغاية”، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة لم يكن لها نفوذ على سوريا المتحالفة مع روسيا وإيران مثلما كان لها نفوذ على مصر.

وأضاف: “بالنسبة للبحرين، كانت عكس المشكلة مع سوريا، إذ إن البحرين حليف للولايات المتحدة منذ أمد طويل، وتستضيف الأسطول الخامس للبحرية الأمريكية. سمحت لنا تلك العلاقة بالضغط على حمد ووزرائه، بشكل خاص، للاستجابة جزئيا لمطالب المحتجين، وكبح جماح عنف الشرطة”.

وتابع بالقول: “ومع ذلك، رأت المؤسسة الحاكمة في البحرين المتظاهرين على أنهم أعداء متأثرون بإيران ويجب السيطرة عليهم. وبالتنسيق مع السعوديين والإماراتيين، كان النظام البحريني سيجبرنا على الاختيار، وكان الجميع على دراية بأنه عندما حان وقت الضغط، لم نتمكن من المخاطرة بموقعنا الاستراتيجي في الشرق الأوسط بقطع العلاقات مع 3 دول خليجية”.

وأقر أوباما بأنه “رغم البيانات المتعددة من إدارتي التي تدين العنف في البحرين والجهود المبذولة للتوسط في حوار بين الحكومة وقادة المعارضة الشيعة الأكثر اعتدالا، فإن فشلنا في قطع العلاقات مع حمد، خاصة في أعقاب موقفنا من مبارك، جعلنا نتعرض لانتقادات شديدة”.

وقال أوباما: “لم يكن لدي طريقة أنيقة لشرح التناقض الظاهر، سوى الاعتراف بأن العالم كان فوضويا، وبأنه في إدارة السياسة الخارجية، يجب علي الموازنة باستمرار بين المصالح المتنافسة، المصالح التي تشكلها اختيارات الإدارات السابقة والطوارئ المستجدة، وأنه إذا لم أستطع في كل حالة إعلاء أجندة حقوق الإنسان على غيرها من الاعتبارات، فإن ذلك لا Aيعني أنني لا يجب أن أحاول فعل ما بوسعي، عندما أستطيع، لتعزيز ما اعتبرته أعلى القيم الأمريكية”.

الجدير ذكره، أن ثورات الربيع العربي والتي أجهضتها الإمارات انطلق ابان عهد باراك أوباما، حيث رفض الرئيس الأمريكي استمرار بعض الحكام في الحكم، فيما تركت إدارته بعضاً منهم في الحكم إلى جانب سماحها لرئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي بالانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي.