السيول تجرف أراضي زراعية واسعة في محافظة صنعاء وتطمر عدد من الآبار (صور )

سيول

2020-07-27أ£ الساعة 08:24م (بويمن - متابعات )

جرفت السيول المتدفقة نتيجة للأمطار الغزيرة على محافظة صنعاء منذ مساء يوم أمس حتى صباح اليوم مساحات واسعة من الأراضي الزراعية في عدد من مديريات محافظة صنعاء .

وقالت مصادر محلية للمشهد اليمني مساء اليوم الإثنين أن السيول المتدفقة من جبال اللوز في مديرية بني بهلول ومن جبال مديرية سنحان ومن مديرية خولان الطيال جنوب شرق العاصمة صنعاء تسببت في جرف أراضي زراعية واسعة في هذه المناطق .

 


قد يهمك أيضًا:

 

شرب الشاي في هذه الحالة يعرضك لأمراض لا حصر لها!.. تعرف عليها
 

 

شيخ من الأسرة الحاكمة في الكويت يسرب "فيديو محظور" لأمير البلاد صباح الأحمد.. كاميرات المطار فضحته وإعلان رسمي بشأنه

 

 

فنانات عربيات يعترفن بخيانة أزواجهن.. وما كشفته الفنانة الثانية مفاجأة صادمة!
 

 


5 أسرار صادمة تخفيها النساء عن أزواجهن.. السر الرابع سيصدمك
 

 

اختطاف طفلة و"اغتصابها" داخل حمام للنساء.. واقعة صادمة تهز الإمارات (تفاصيل)
 

 

قبل العلاقة الزوجية.. ملعقة سحرية لزيادة القدرة الجنسية
 

 

القبض على 7 فنانات عربيات مشاهير وبحوزتهن مخدرات.. ستنصدم عند معرفة رقم اثنين!! شاهد من تكون؟؟
 

 


3 علامات تحذيرية أن جسمك مليء بالسموم وحيل تخلصك منها فى لمح البصر
 

 

لمرضى السكري..  هذا السائل البسيط يُسيطر على سكر الدم
 

 

هكذا انهار الزعيم عادل إمام ودخوله في نوبة بكاء حادة بعد خبر وفاة صديق عمره.. شاهد من يكون؟

 


 

واضافت المصادر أن السيول المتدفقة من جبل كنن -أحد أكبر الجبال الشاهقة في محافظة صنعاء والذي يطل على ثلاث مديريات سنحان وخولان بلاد الروس بالإضافة إلى مديرية الحداء التابعة لمحافظة ذمار – تسببت في جرف أراضي زراعية في مديرية سنحان من ناحية الشمال .

واضافت المصادر أن السيول المتدفقة من جهة الشمال لجبل كنن والذي يبلغ إرتفاعه 3244 متر ويحتل مساحة واسعة وهو مانتج عنه تدفق سيول كبيرة والتي طمرت عدد الأراضي الزراعية في الربع الشرقي بسنحان حيث امتلئت جميع السدود في المنطقة بالمياه منها سد السرين وسد ناعظ وسد بيت الأحمر – مسقط رأس الرئيس السابق صالح – وسد مقوله مرورا بسد سيان .

كما تدفقت السيول من جهة الجنوب والشرق والغرب من جبل كنن بالإضافة إلى جبال خولان وخاصة جبل الطيال بتدفق السيول إلى منطقة الحداء بمحافظة ذمار وشرقا بمديرية خولان الطيال وصولا إلى محافظة مأرب .

وأكدت المصادر أن السيول من هذه المنطقة كانت تهدد العاصمة صنعاء بالغرق لكن خطة الدولة في بناء العشرات من السدود حدة بشكل كبير من تدفق السيول إلى العاصمة صنعاء وخاصة السدود المتواجدة في مديريات خولان مثل سد شاحك والذي يعد الأكبر في محافظة صنعاء والذي ملئت المياه أكثر من 80% من مساحة السد .

ووضحت المصادر أن السيول طمرت أراضي زراعية في المديريات الجنوبية والشرقية لمحافظة صنعاء وتضررت العديد من المحاصيل بشكل كلي وخاصة الخضروات كالطماط والبطاط وكذلك الحال لبعض الفواكة كالبطيخ والفراولة .

وغطت المياه عدد من الآبار اليدوية وتضررت العديد من محاصيل الحبوب منها الذرة والشعير والعدس حتى في المناطق والمدرجات المرتفعة نتيجة لكمية المياه الكبيرة والتي تتسبب في ضعف المحصول وتلفه بشكل جزئي وأحيانا بشكل كلي .

هذا واشتكى عدد من المزارعين من تعرضهم لخسائر فادحة والتي تقدر بمئات الملايين نتيجة الخسائر في المحاصيل الزراعية بالإضافة إلى تكاليف إعادة استصلاح الأراضي الزراعية المتضررة .