أول محافظة جنوبية تنتفض بـ”مليونية مفاجئة“ وتفويض لـ”الائتلاف الوطني“: يا انتقالي موت موت وحدة وحدة حتى الموت

مليونية الائتلاف الوطني الجنوبي

2020-07-27أ£ الساعة 06:26م (بويمن - متابعات )

شهدت مدينة لودر بمحافظة أبين (جنوب اليمن)، الإثنين 27 يوليو/تموز، مظاهرة مليونية جماهيرية دعا اليها ”الائتلاف الوطني الجنوبي“، تحت شعار “لا للإقصاء، نعم للشراكة”.

ورفع المشاركون في المهرجان لافتات ورددوا شعارات تؤكد تفويض أبناء أبين والجنوب بشكل عام لـ”الائتلاف الوطني الجنوبي“ لانتزاع حقوقهم ”المسلوبة“ وتمكينهم من ”الشراكة الكاملة وغير المنقوصة في كل مستويات السلطة“.

 


قد يهمك أيضًا:

 

شرب الشاي في هذه الحالة يعرضك لأمراض لا حصر لها!.. تعرف عليها
 

 

شيخ من الأسرة الحاكمة في الكويت يسرب "فيديو محظور" لأمير البلاد صباح الأحمد.. كاميرات المطار فضحته وإعلان رسمي بشأنه

 

 

فنانات عربيات يعترفن بخيانة أزواجهن.. وما كشفته الفنانة الثانية مفاجأة صادمة!
 

 


5 أسرار صادمة تخفيها النساء عن أزواجهن.. السر الرابع سيصدمك
 

 

اختطاف طفلة و"اغتصابها" داخل حمام للنساء.. واقعة صادمة تهز الإمارات (تفاصيل)
 

 

قبل العلاقة الزوجية.. ملعقة سحرية لزيادة القدرة الجنسية
 

 

القبض على 7 فنانات عربيات مشاهير وبحوزتهن مخدرات.. ستنصدم عند معرفة رقم اثنين!! شاهد من تكون؟؟
 

 


3 علامات تحذيرية أن جسمك مليء بالسموم وحيل تخلصك منها فى لمح البصر
 

 

لمرضى السكري..  هذا السائل البسيط يُسيطر على سكر الدم
 

 

هكذا انهار الزعيم عادل إمام ودخوله في نوبة بكاء حادة بعد خبر وفاة صديق عمره.. شاهد من يكون؟

 


 

 

وأكد المتظاهرون رفضهم المطلق لمليشيات المجلس الانتقالي التابع للإمارات، مؤكدين تمسكهم بالوحدة، ومما جاء في شعارات المليونية: يا انتقالي موت موت .. وحدة وحدة حتى الموت".

 

وأكد المهرجان الجماهيري أن أبناء محافظة أبين والمحافظات الجنوبية يد واحدة، وكلمتهم موحدة مع الشرعية والثورة والجمهورية، واليمن الاتحادي الجديد.


وأكد المتظاهرون في البيان الصادر عن المهرجان، على ”ضرورة الإسراع في تنفيذ اتفاق الرياض، وإشراك كافة القوى السياسية والمجتمعية في المحافظات الجنوبية في الحكومة المقبلة والعملية السياسية برمتها“.

وأعلن البيان ”التمسك بالحق في التمثيل العادل والكامل في مشاورات الرياض“، مؤكدا وقوفهم خلف قيادة الائتلاف الوطني الجنوبي، ودعمها في كافة الخطوات التي من شأنها انتزاع الحقوق المشروعة التي تليق بأبين وكافة المحافظات الجنوبية، وتضحيات أبنائها وبما يضمن تحقيق مبدأ الشراكة في السلطة والثروة.

وأعلنت القوى والمكونات في محافظة أبين توافقها على تشكيل “حلف قبائل وأعيان أبين” كإطار واسع يضم جميع مكونات وقوى المحافظة، بروح تشاركية توافقية.


نص البيان الصادر عن المهرجان:

“استشعاراً للمسؤولية الوطنية تجاه الأحداث والتطورات في محافظة أبين ومختلف المحافظات الجنوبية خرجت هذه الحشود الهادرة في هذا اليوم التاريخي من أيام أبين الأبية لتقول كلمتها وتعبر عن مطالبها المشروعة وتوصل رسالتها وصوتها للداخل والخارج.

والائتلاف الوطني الجنوبي إذ يحيي هذه الجموع الغفيرة ويقدم لها الشكر والعرفان ويعلن معكم وباسمكم وبكل ثقة ومسؤولية: أن أبناء أبين يد واحدة، وكلمة موحدة مع الشرعية و الثورة والجمهورية، واليمن الاتحادي الجديد، تحت شعار “لا للإقصاء، نعم للشراكة” تأكيداً للرفض التام لتفصيل الاستحقاقات على مقاسات صغيرة تنتج التمزق والتشرذم و المناطقية التي تهدم ولا تبني.

لقد أثبتم بالتفافكم الكبير واحتشادكم غير المسبوق للعالم أجمع بأن محافظة أبين رقم صعب في المعادلة الوطنية وأنها عصية على الإلغاء والإقصاء أو التجاوز، وهذا ليس غريبا على أبين التي لعبت دورا محوريا في صناعة التحولات، وساهم ابناؤها الأبطال بفاعلية في حراسة المشروع الوطني منذ انطلاق مشوار الكفاح وانحازوا لفكرة الدولة كخيار أوحد لا مساومة عليه ولا تفريط فيه.

إن أبين التي دافعت عن مكتسبات النضال، احتشدت اليوم لتعيد التأكيد على المواقف الثابتة من كل القضايا الأساسية والمطالب الرئيسية المتعلقة بالمصير الوطني، وتذكر بدروها في الذود عن حياض الوطن، وحماية مكتسباته، والإسهام البارز في حسم قضاياه في مختلف المحطات التي مر بها عبر مسافة زمنية متطابقة تماما مع الموقع المكاني لهذه المحافظة ليشكلا أصالة الموقف، وثبات المبدأ من أول طلقة بندقية للتحرير والاستقلال مروراً بإنتاج وتصدير النخبة القيادية والأفواج البشرية الفاعلة والمنتجة وفاتحة الانتصارات الوطنية.

لقد افتدت أبين الوطن، يوم أن بادرت في التصدي للإرهاب وواجهت مليشيا الإمامة الحوثية المرتهنة لإيران، ولا أحد ينسى صور البطولة النادرة وملاحم الفداء الكبير الذي قدمته هذه المحافظة على امتداد مراحل النضال والرقعة الوطنية الواسعة على تعدد ميادينها.

وتجدد هذه الجماهير الغفيرة التأييد الكامل للشرعية والقيادة السياسية ممثلة بفخامة المشير/ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، كما تجدد التأكيد على تقديرها لتحالف دعم الشرعية بقيادة الأشقاء في المملكة العربية السعودية باعتبارهم شركاء في معركة استعادة الدولة على كامل تراب الوطن.

ويؤكد المهرجان الجماهيري الحاشد على الآتي:

– ضرورة الإسراع في تنفيذ اتفاق الرياض، وإشراك كافة القوى السياسية والمجتمعية في المحافظات الجنوبية في الحكومة المقبلة والعملية السياسية برمتها.

– التمسك بحقنا في التمثيل العادل والكامل في مشاورات الرياض، كما نعلن وقوفنا خلف قيادة الائتلاف الوطني الجنوبي، ودعمها في كافة الخطوات التي من شأنها انتزاع الحقوق المشروعة التي تليق بأبين وكافة المحافظات الجنوبية، وتضحيات أبنائها وبما يضمن تحقيق مبدأ الشراكة في السلطة والثروة.

– الرفض القاطع لمحاولة استئثار مكون أو فئة أو جهة بحق تمثيل المحافظات الجنوبية بالاستناد للقوة، كون ذلك لا يحقق الاستقرار المنشود، بل يؤسس لدورة جديدة من الصراع، والتشديد على أهمية الحوار، وتعزيز قيم التعايش، ونبذ العنف، والتخلي عن لغة القوة، واستخدام السلاح.

– دعوة كافة القوى الوطنية إلى توحيد الجهود، ورص الصفوف، نحو تحقيق الهدف الرئيس للمعركة، وإعادة التركيز عليه، كهدف وجودي يتمثل بإسقاط مشروع الإمامة الحوثية المرتهنة للمشروع الإيراني.

– مطالبة الحكومة بتحمل مسؤويتها في توفير الخدمات وتأمين المرتبات بصورة منتظمة، وبما يعزز من فاعلية وأداء الجهازين الإداري والعسكري للدولة، والاهتمام بأسر الشهداء، وبذل الجهود لمعاجة الجرحى وتبني همومهم وقضاياهم.

– تعلن كافة القوى والمكونات وكل أبناء أبين عن توافقهم على تشكيل “حلف قبائل وأعيان أبين” كإطار واسع يضم جميع مكونات وقوى المحافظة، بروح تشاركية توافقية، بهدف رص الصفوف وتوحيد الغايات، والاستفادة من الجهود والطاقات لأجل الإسهام في خدمة المحافظة، والمشاركة في إحداث التوازن الجيوسياسي والديموجرافي، تأسيساً على الانتماء الوطني المتحرر من المناطقية والعصبويات الضيقة.

– يتقدم المشاركون في الفعالية بالشكر الجزيل للسلطات المحلية والأجهزة الأمنية والعسكرية على تعاونها في إنجاح المهرجان وتأمينه، ويؤكدون دعمهم لها باتخاذ كل ما من شأنه تثبيت الأمن والاستقرار و ردع قوى الفوضى والارهاب، مؤكدين أن نجاح هذا الحشد الجماهيري الكبير يعد انتصاراً شعبياً لدماء الشهداء الأبرار الذين بذلوا أرواحهم رخيصة في سبيل نصرة القضية الجنوبية التي يحملها المناضلون أمانة في أعناقهم حتى الانتصار لها وإعادة الحقوق إلى أصحابها.

المجد و النصر للشعب والوطن، الرحمة للشهداء الأبرار، الشفاء للجرحى، الحرية للأسرى والمختطفين والمعتقلين.

صادر عن المهرجان الجماهيري- محافظة أبين، الأثنين 5 من ذي الحجة 1441 الموافق 27 يوليو 2020″.