الوباء يجتاح عدن.. الاعلان عن 165 حالة وفاة بينهم مسؤولان حكوميان رفيعان

وباء عدن

2020-05-10م الساعة 02:37ص (بويمن - متابعات)

كشف مسؤول حكومي في العاصمة المؤقتة عدن (جنوب اليمن)، الجمعة 9 مايو/أيار، عن تسجيل 165 حالة وفاة في مدينة عدن، وإصابة أكثر من 3 آلاف، جراء أوبئة تتفشى في عدن.

وقال اللواء سند جميل رئيس مصلحة الأحوال الشخصية والسجل المدني في عدن، ان ‏اجمالي الوفيات، ليوم السبت 9 مايو/أيار، بلغ 55 حالة موزعة على النحو التالي: (12) كريتر(5) التواهي ( 2) الجمهورية( 6) المنصورة ( 2) البساتين ( 5) دار سعد ( 3)الممدارة ( 6) الشيخ عثمان(2) القاهرة (8) المعلا (3) خورمكسر ( 1) الروضة.


قد يهمك أيضًا:

هكذا تتخلص من التهيج الناتج عن استخدام الكمامة وتحمي بشرتك

 

مشهد مؤلم.. شاهد ماذا حدث خلال تشييع جنازة الفنان حسن حسني بمصر (فيديو)

 

 

علماء صينيون يعلنون رسميًأ اكتشاف لقاح فعال يقضي على كورونا بنسبة 99%

 

وأخيرًا.. شركة عملاقة تزف بشرى سارة بشأن موعد إنتاج لقاح كورونا

 

 

تجربة صحفي يمني تعافى هو وجميع أفراد أسرته من كورونا بالتزامهم هذه الخطوات البسيطة

 


 

وبحسب جميل، فقد تم ايضا تسجيل 60 حالة وفاة، يوم الجمعة 8 مايو/أيار، منها 10 حالات في كريتر، و5 في المعلا، وحالتين بخور مكسر، وحالة في الروضة، وحالتين في التواهي، و6 حالات في مستشفى الجمهورية، بالاضافة الى 6 حالات بالمنصورة.

 

مصادر طبية قالت ان من بين الوفيات، مدير عام مديرية الشيخ عثمان علي عبدالكريم، الذي توفي، مساء السبت، في أحد مسنشفيات عدن متأثراً بإصابته بالوباء الذي لم يكشف نوعه، فيما تتحدث مصادر اعلامية انه وباء الحميات.

وأمس الجمعة، توفي رئيس لجنة التخطيط والمالية في المجلس المحلي بطور الباحة بلحج، ياسر محمد الصبيحي، بالوباء ذاته الذي يضرب عدن.

وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، أعلنت وزارة الصحة، وفاة 49 شخصًا بالحميّات “الأمراض الوبائية” في عدن دون أن تقدم المزيد من التوضيحات حول نوع الوباء وأسباب انتشاره.

ومع تصاعد أعداد الوفيات في مدينة عدن ترتفع المخاوف من انتشار فيروس كورونا في المدينة التي سجلت أكبر معدل إصابة بالفيروس حتى الآن، حيث تم تسجيل 25 إصابة بالفيروس ووفاة 5 من الحالات المصابة.

والجمعة، طالب ممثلو محافظة عدن في البرلمان اليمني، السعودية بالتدخل لإنقاذ سكان المحافظة من الأوبئة وأنواع الحمى المنتشرة فيها وآخرها فيروس كورونا.

وقالوا في رسالة إلى الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، إن “فيروسات وأوبئة قاتلة تودي بحياة العشرات يوميا، في ظل عجز تام للنظام الصحي في المدينة”.

ولمحوا في رسالتهم إلى مسؤولية المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، في تعطيل اتفاق الرياض الموقع مع الحكومة في نوفمبر/ تشرين ثان الماضي، ومنع عودة مؤسسات الدولة، ما تسبب في فقدان السلطات المركزية السيطرة على هذه الأوبئة.