عــــاجل : فلكيان يمنيان يحسمان الجدل حول نبأ وكالة ”ناسا” بما سيحدث في الارض منتصف رمضان

الأرض

2020-05-02م الساعة 02:54ص (بويمن - متابعات)

كذّب فلكيان يمنيان، التنبيهات العالمية التي أطلقتها وكالة “ناسا”، بأن كويكبين يتجهان نحو الأرض في منتصف شهر رمضان الذي يصادف مطلع مايو الجاري.


حيث قال الفلكي أحمد الجوبي، في منشور، على صفحته بالفيسبوك بأنه لا صحة لوجود كارثة أو نيزك أو أي من هذه الشائعات تحدث منتصف رمضان الجاري.


قد يهمك أيضًا:

هكذا تتخلص من التهيج الناتج عن استخدام الكمامة وتحمي بشرتك

 

مشهد مؤلم.. شاهد ماذا حدث خلال تشييع جنازة الفنان حسن حسني بمصر (فيديو)

 

 

علماء صينيون يعلنون رسميًأ اكتشاف لقاح فعال يقضي على كورونا بنسبة 99%

 

وأخيرًا.. شركة عملاقة تزف بشرى سارة بشأن موعد إنتاج لقاح كورونا

 

 

تجربة صحفي يمني تعافى هو وجميع أفراد أسرته من كورونا بالتزامهم هذه الخطوات البسيطة

 


 

 

أما الفلكي محمد عياش، فعبر عن أسفه الشديد من أن هُناك الكثير من الناس ممن ينجذبون وراء الشائِعات والخُرافات أكثر منهُ إلى العلم والمنطق.

 

وقال: تصلنا أخبار تتحدث عن إقتراب كويكب من الأرض، واُخرى عن حدوث صحيه مع فجر يوم الجمعه الـ15 من شهر رمضان ! بل وأن هُناك من يقوم بِربطِها ببعض الأحاديث الموضوعةِ والمنسوبةِ إلى رسولنا الكريم والتي ليس لها أي سندٍ صحيح.

 

وأضاف: لا ينبغي لِاُمةِ محمدٍ التي تؤمن بأن الله وحدهُ عالم غيب السماوات والأرض، أن تخوض في مثل هكذا مسائِل غيبية وأخبار زائفة وتتناقلها عبر وسائل التواصل الإجتماعي؛ حسب تعبيره.

 

وتابع: صادف خلال الـ1440 سنه هجرية.. موافقة يوم الجمعة من منتصف شهر رمضان 197 مرة، آخرها كان في العقد الماضي وفي منتصف شهر رمضان من العام 1433هـ، كما صادف معها أيضاً حدوث 11 خسوف كلي للقمر.

 

وتأتي تصريحات الجوبي وعياش في وقت أعطت فيه وكالة ناسا “تنبيها” عالميا لا يتعلق بكويكب واحد فقط، بل بكويكبين من المحتمل أن يشكلا خطرا باتجاههما نحو الأرض خلال مايو الجاري.

وذكرت أنه يمكن بالفعل التطلع إلى مراقبة كويكبين من فئة أبولو اللذين قد يشكلان خطرا محتملا خلال الايام القادمة.

وتشير التقديرات التي تستند إلى مقدار الضوء الذي يعكسه الكويكب الأول PHA) 2009 XO)، إلى أنه يأتي (على الأرجح) بحجم ملعب كرة قدم، ويتحرك بسرعة 45720 كم/ساعة.

ويدور الجسم الصخري حول الشمس كل 926 يوما، وهو من فئة أبولو للكويكبات التي تعبر مداراتها مدارات الأرض، وبالتالي تنبيه الخبراء المسؤولين عن الدفاع الكوكبي في وكالة ناسا، حول أمر يدعو للقلق باستمرار.

ولحسن الحظ، من المقرر أن يمر 2009 XO قرب كوكبنا على مسافة زهاء 3.3 مليون كم في 7 مايو – والتي ما تزال تعتبر “قريبة” وفقا لمعايير وكالة ناسا.

ومن المقرر أن تقوم صخرة الفضاء بعشرات التحركات بالقرب من الأرض في الـ 200 عام القادمة، أقربها سيحدث في 7 مايو 2096، عندما ستصل إلى مسافة 1.5 مليون كم من الأرض.

وسيتبع 2009 XO الكويكب 136795 (1997 BQ) بعد أسبوعين، وهو ما يعادل ضعف حجم برج خليفة، أطول مبنى في العالم.

ويعد هذا العملاق كويكبا من فئة أبولو أيضا، ويدور حول الشمس كل 844 يوما. وعند تحركه بسرعة كبيرة نسبيا تبلغ 42048 كم/ساعة، من المتوقع أن يمر قرب الأرض في 21 مايو على مسافة 6.2 مليون كم.