وزارة العمل السعودية تعلن بيان بشأن "إلغاء نظام الكفالة" وتسهيلات غير مسبوقة للوافدين

وافدين في المملكة

2020-02-12أ£ الساعة 03:53م (بويمن - متابعات )

أصدرت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية تصريحاً حول ما تم تداوله في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي حول إلغاء الكفالة للأجانب العاملين في البلاد، البالغ عددهم أكثر من عشرة ملايين عامل.

حيث نفت الوزارة الأمر، وقالت في بيان لها عبر موقعها الإلكتروني: "لم يصدر عن الوزارة قرار بإلغاء الكفالة، وجميع قرارات سوق العمل تتم بالشراكة مع مختلف الجهات وتُعلن رسمياً".

 


قد يهمك أيضًا:

 

شرب الشاي في هذه الحالة يعرضك لأمراض لا حصر لها!.. تعرف عليها
 

 

شيخ من الأسرة الحاكمة في الكويت يسرب "فيديو محظور" لأمير البلاد صباح الأحمد.. كاميرات المطار فضحته وإعلان رسمي بشأنه

 

 

فنانات عربيات يعترفن بخيانة أزواجهن.. وما كشفته الفنانة الثانية مفاجأة صادمة!
 

 


5 أسرار صادمة تخفيها النساء عن أزواجهن.. السر الرابع سيصدمك
 

 

اختطاف طفلة و"اغتصابها" داخل حمام للنساء.. واقعة صادمة تهز الإمارات (تفاصيل)
 

 

قبل العلاقة الزوجية.. ملعقة سحرية لزيادة القدرة الجنسية
 

 

القبض على 7 فنانات عربيات مشاهير وبحوزتهن مخدرات.. ستنصدم عند معرفة رقم اثنين!! شاهد من تكون؟؟
 

 


3 علامات تحذيرية أن جسمك مليء بالسموم وحيل تخلصك منها فى لمح البصر
 

 

لمرضى السكري..  هذا السائل البسيط يُسيطر على سكر الدم
 

 

هكذا انهار الزعيم عادل إمام ودخوله في نوبة بكاء حادة بعد خبر وفاة صديق عمره.. شاهد من يكون؟

 


 

وأضافت "إشارة إلى ما تم تداوله في وسائل الإعلام، ووسائل التواصل الاجتماعي عن إلغاء الكفالة للوافدين، توضِّح الوزارة أنه لم يصدر عنها أي تصريح حول ذلك".


وأكدت "العمل" أنها تتشارك في قراراتها التي تمس سوق العمل مع مختلف الجهات الحكومية وقطاع الأعمال، ويتم إعلانها رسمياً، داعيةً إلى أخذ المعلومات من مصادرها الرسمية.

يذكر أن نظام الكفيل في السعودية صدر عام 1371هـ، بهدف تنظيم العلاقة بين العامل الوافد وصاحب العمل من خلال وساطة مكاتب الاستقدام، حيث قرر النظام أن العامل لحظة وصوله إلى السعودية يصبح ملتزماً بالعمل لدى كفيله وفق بنود العقد، ولا يحق له الانتقال للعمل لدى غيره إلا بإعارته لفترة محددة، أو من خلال نقل كفالته.

ومر النظام بحزمة من التغييرات والتحديثات التي تنظِّم العمل حقوقياً وأدبياً ومالياً بين الطرفين، كما أن هناك مطالبات من منظمات دولية بإلغاء النظام.

ووفقاً لنظام الكفالة، فإن صاحب العمل يُعد من الناحية النظرية مسؤولاً عن المكفول اجتماعياً وأمنياً ووظيفياً، فأغلب معاملات المكفول مع الجهات الحكومية تتم عن طريق الكفيل، بل حتى بعض تعاملاته الأخرى، منها فتح حساب، أو الحصول على رخصة قيادة، أو طلب استقدام زوجته وأولاده، كما يحتفظ الكفيل بجواز سفر العامل، ولا يجوز أن يغادر البلد إلا بإذنه، وإذا حدث بين الطرفين نزاع، تتولى مكاتب العمل والجهات ذات الاختصاص مسؤولية ذلك.

وكانت صحيفة "مال" الاقتصادية السعودية قد نقلت عن مصادر مطلعة قولها: إنه سيتم إلغاء نظام الكفالة، الذي ظهر في السعودية منتصف الخمسينيات من القرن الماضي.

وفي حال إلغاء نظام الكفالة، فإن العمالة الوافدة سيتاح لها حرية الخروج والعودة إلى السعودية، أو الخروج منها بشكل نهائي، إضافة إلى عدم التقيد بضرورة استقدام أصحاب الأعمال لهم.