وزير في حكومة الشرعية يتهم ”بالاسم” دولة خليجية بالوقوف وراء إفشال اتفاق الرياض بعد قيامها بهذه الخطوة

الجبواني تصريح بالمطار

2020-02-10م الساعة 07:40م (بويمن - متابعة خاصة)

هاجم وزير النقل اليمني، صالح الجبواني، الإمارات، وحملها مسؤولية فشل اتفاق الرياض، منتقدا دعمها المستمر للمجلس الانتقالي والانفصاليين جنوب اليمن، لا سيما في عدن العاصمة المؤقتة للحكومة الشرعية.

 

 

 


قد يهمك ايضاً:

 

رجل يعرض زوجته وأمه على راغبي المتعة الحرام مقابل الأموال.. ومافعله والده كان صادمًَا للغاية! (تفاصيل تقشعر لها الأبدان)
 

 

 

هذا الحيوان القذر من الوجبات المفضلة لدى الصينيين.. هو من جلب فيروس ‘‘كورونا القاتل’’ للإنسان.. (فيديو صادم)

 

 

أفعى الكوبرا تلتهم ‘‘نسر عملاق‘‘ بسرعة مذهلة.. لكن عندما كادت أن تفترسه حدثت الصدمة (فيديو)
 

 

 

أسد يلتهم ‘‘تمساح ضخم‘‘ وهو نائم.. وحينما أوشك على افتراسه استيقظ وكانت الصدمة (فيديو يحبس الأنفاس)
 

 

 

شقيقة مذيعة MBC ‘‘لجين عمران‘‘ تثير استياء الجماهير في السعودية بسبب إطلالتها الجريئة بـ‘‘فستان مكشوف‘‘ صور
 

 

 

عريس يتخلص من عروسه ‘‘ليلة الدخلة‘‘ بسبب تصرفات غريبة!.. لن تصدق ماذا فعلت؟؟

 

 

طالبة تهدد أستاذها: إما أن تقيم علاقه معي أو أذبحك وأنتحر!.. شاهد كيف كانت النهاية؟ (حادثة تهز الخليج)

 

 

كلب مسعور يخطف ‘‘طفلة‘‘ من يد أمها.. شاهد كيف تحولت الأم الرحيمة إلى كائن متوحش وأنقذت طفلتها (فيديو مروع)
 

 

 

إعلان مثير لمذيعة الجزيرة ‘‘علا الفارس‘‘ يشعل الغضب في السعودية ومصر.. شاهد ماورد فيه؟؟

 

 

شاهد أول (فيديو واضح).. هجوم مباغت بـ 12 طائرة يستهدف ‘‘أرامكو‘‘ السعودية وأهداف حساسة بالمملكة

 

 

ورد الآن.. إسقاط طائرات وتدمير دبابات وعشرات القتلى والجرحى بينهم ضباط كبار في الجيش (تفاصيل مفاجئة)
 

 

 

بعد غياب طويل.. ‘‘إطلالة مثيرة‘‘ لرئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية (شاهد)

 

 

حرب شوارع واشتباكات عنيفة في ‘‘المدينة المنورة‘‘ والأمور تخرج عن سيطرة الشرطة السعودية (أول فيديو)

 

 

عدالة السماء.. العثور على علامات مثيرة في جسد قتيل ‘‘نانسي عجرم‘‘ تضع الأخيرة في مأزق وزوجها يقترب من حبل المشنقة

 

 

رفض دفن فنانة لبنانية شهيرة بعدما اكتشفوا الصدمة أثناء تغسيلها! (شاهد)
 

 

الموت يفجع المطرب السوري جورج وسوف .. والحسرة تأكل نانسي عجرم
 

 

 

مذيعة MBC ‘‘لجين عمران’’ تخرج عن المألوف وتفقد صوابها أمام هذا الرجل.. وما فعله بها لا يخطر على بال! (فيديو)
 

 

 

صقر جارح يخطف ‘‘طفل‘‘ من أمام عائلته في حديقة عامة.. وقبل افتراسه بلحظات انقلبت الأمور راسَا على عقب (فيديو)

 

 

الإماراتية ‘‘نجاح المساعيد‘‘ مستحية في إطلالة ساحرة.. خدودها تقطر من الخجل

 


 

 

وكتب الوزير اليمني الذي انتقد أبو ظبي العديد من المرات تغريدات على "تويتر"، منها أن "‏الإمارات ومليشياتها في عدن، هي التي تفشل اتفاق الرياض.. قلنا هذا مرارا وتكرارا".

وأضاف: "ما حصل بالأمس للجيش الوطني وضباط وجنود سعوديين في منطقة العلم بعدن يثبت هذا الفشل".

وقال: "ليس أمامنا كشرعية غير التأهب لسحق هذا التمرد في عدن بالقوة، وأول مقدمات هذا الموقف عودة رئيس الوزراء للرياض".

 

وسبق أن كشف مصدر يمني مطلع لـ"عربي21"، مساء السبت الماضي، عن منع قوات "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعوم إماراتيا، قوة عسكرية حكومية من دخول مدينة عدن، جنوب البلاد. 

وقال المصدر في تصريح خاص لـ"عربي21" فضل عدم الإفصاح عن اسمه، إن قوة تابعة للمجلس الانتقالي المنادي بالانفصال، حاصرت أعضاء من اللجنة السعودية واللجنة التابعة للحكومة الشرعية المكلفة بتنفيذ بنود اتفاق الرياض، ترافقهم قوة عسكرية حكومية في منطقة العلم، على أبواب مدينة عدن، من جهة الشرق، ومنعت دخولهم المدينة الساحلية. 

وأضاف المصدر أن قوة عسكرية من لواء "الدفاع الساحلي" التابعة للحكومة المعترف بها، قدمت من مدينة شقرة الساحلية في محافظة أبين، جنوبا، في إطار تنفيذ الاتفاق الذي ترعاه المملكة، لكن تمت محاصرتها ومنعها أيضا من دخول عدن، من القوة التابعة للانتقالي التي تتمركز في منطقة العلم، شرق عدن.

ويواجه اتفاق الرياض تعثرا كبيرا منذ التوقيع عليه في 5 تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، بين حكومة هادي والمجلس الانتقالي، الذي يقضي بإخراج كافة التشكيلات المسلحة التابعة للأخير من مدينة عدن، مع الإبقاء على قوات الأمن والشرطة التابعة لوزارة الداخلية.

ومن العقبات التي تواجه تطبيق اتفاق الرياض "تسليم المجلس الانتقالي -(تشكل أواسط العام 2017) الأسلحة الثقيلة والمتوسطة التي استولى عليها من معسكرات الجيش، بعد سيطرته على مدينة عدن، في 10 آب/ أغسطس من العام الماضي.  


وكانت الحكومة اليمنية قد أعلنت، في 9 كانون الثاني/ يناير الماضي، توقيع مصفوفة انسحابات عسكرية متبادلة بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي، وعودة القوات المتفق عليها بين الطرفين إلى مواقعها، بحسب الاتفاق.

وينص "اتفاق الرياض" الموقع بالعاصمة السعودية، في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، على عودة الحكومة اليمنية إلى عدن، وتشكيل حكومة كفاءات سياسية، والشروع بدمج التشكيلات العسكرية كافة ضمن وزارتي الدفاع والداخلية، فضلا عن ترتيبات عسكرية وأمنية أخرى، وتبادل لأسرى المعارك بين الطرفين.