مشهد مروع يحبس الأنفاس.. لحظة سقوط وانفجار الطائرة الأوكرانية المنكوبة وكانت تقل 180 راكباً اليوم في طهران (فيديو)

انفجار طائرة ركاب

2020-01-08م الساعة 10:56م (بويمن - متابعات)

تداول نشطاء إيرانيون أول مقطع فيديو من تحطم طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الأوكرانية من طراز بوينج 737 على متنها 167 راكباً في العاصمة الإيرانية طهران.

وأعلن التلفزيون الإيراني مقتل جميع ركاب الطائرة الأوكرانية التي تحطمت في طهران صباح اليوم الأربعاء، وقال المتحدث باسم منظمة الطيران الإيرانية، جعفر زادة: إن الطائرة أوكرانية كانت تقل على متنها 167 راكبا وكانت متجهة من إيران إلى أوكرانيا.

 

 


 

قد يهمك ايضاً:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

وكانت وكالة "إسنا" الإيرانية للأنباء قد أعلنت صباح اليوم الأربعاء تحطم طائرة ركاب من طراز بوينج 737 في إيران عقب إقلاعها "بسبب خلل فني".

وقال زادة بحسب سبوتنيك: "بعد أن تلقينا خبر سقوط الطائرة الأوكرانية توجهت فرق الطوارئ التابعة لإدارة الطيران إلى مكان سقوطها وإسعاف من تبقى على قيد الحياة".

وأشار زادة إلى أن الطائرة الأوكرانية هي من طراز بيونغ 737 سقطت بين منطقة برند وشهريار غربي العاصمة الإيرانية طهران بعد إقلاعها من مطار الإمام الخميني.

وكشف زادة تفاصيل عن الرحلة قائلا: "الطائرة الأوكرانية أقلعت من إيران الساعة 5 صباحا واختفت عن الردار بعد 10 دقائق من إقلاعها".


وأكد، علي كاشاني، مدير العلاقات العامة بشركة مدينة مطار الإمام الخميني الدولي، أن "الطائرة المنكوبة من طراز بوينغ وسقطت بعد إقلاعها من مطار الإمام متجهة إلى العاصمة كييف".
وأشار إلى أن الطائرة سقطت في منطقة "برند" القريبة من المطار، جنوب غربي طهران، متوقعا أن يكون خلل فني وراء سقوطها.

من جهته أكد المتحدث باسم منظمة الطيران المدني الإيرانية، أن "الطائرة الأوكرانية تقل 180 راكبا، وأنها من طراز بوينغ 737، وسقطت بعد دقائق من إقلاعها من مطار الخمييني".

بدوره أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني أن الطائرة كانت تقل على متنها 180 راكبًا، وأن سقوطها يرجع لأسباب فنية.

ويأتي تحطم الطائرة بعد ساعات من استهداف الحرس الثوري الإيراني، قواعد أمريكية في الأنبار العراقية، التي تضم جنودا أمريكيين.

وقال الحرس: إن العملية جاءت انتقاما لمقتل القائد الإيراني البارز قاسم سليماني بغارة جوية نفذتها القوات الأمريكية، مهددا بـ“ردود أكثر تدميراً“ إذا شنت الولايات المتحدة هجمات جديدة.

ومن جانبها أكدت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون“، أنها ستتخد كل الإجراءات الضرورية لحماية الجنود الأمريكيين، وشركاء وحلفاء أمريكا في المنطقة والدفاع عنهم.