عاجل

الرئيس هادي يغادر الرياض ويلقي خطاب الحسم والمكاشفة.. وبيان عاجل وهام للحكومة الشرعية الآن

الرئيس هادي

2019-09-11م الساعة 10:03م (بويمن - متابعات)

من المتوقع ان يغادر الرئيس هادي الرياض لإلقاء كلمة اليمن في الامم المتحدة,, و يدفع الخطاب المرتقب للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في الجمعية العامة للأمم المتحدة منتصف الشهر الحالي، إلى زيادة الضغوط على السلطة الشرعية اليمنية بعد الانقلاب الذي شهدته العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحيطة بها، خصوصاً بعد التناقضات الكبيرة التي شهدها حوار جدة في السعودية.

ففي الوقت الذي تؤكد فيه الشرعية أن لا حوار إلا مع الإمارات وليس أتباعها، تتحدث التسريبات السعودية الإماراتية عن لقاءات بين الحكومة اليمنية و"المجلس الجنوبي الانتقالي"، مع أن اللقاءات هي فقط بين الإمارات والسعودية، ما يثير الغموض حول الهدف من ذلك.

 


قد يهمك ايضاً:

بحضور“ بن سلمان“ و“بن زايد“.. “السيسي“ يفاجئ تركيا بإجراءات عسكرية غير مسبوقة
 

 

 

أول رد سعودي على هجوم مأرب الذي راح ضحيته 100شهيد و100جريح
 

 

 

وسيم يوسف : أتمنى أن أقاتل مع بشار الأسد لهذا السبب!! “فيديو”
 

 

 

تفكيك عصابة لـ”الدعارة” واعتقال 50 بائعة هوى أجنبية في تركيا المسلمة .. شاهد الصور
 

 

 

المغامسي يبرر تغريب السعودية ويشبه محمد بن سلمان بهذا الصحابي الجليل! (فيديو)
 

 

 

ملك المغرب تغيّب متعمدًا عن حضور عزاء السلطان قابوس.. ماهو السر الذي فاجأ الجميع؟!
 

 

 

طفلة تحمل من طفل عمره 10 أعوام.. والسبب صادم! (شاهد)
 

 

 

عاجل : بنك صنعاء الخاضع لسيطرة مليشيا الحوثي يصدر قراراً نهائياً بشأن تداول المواطنين للعملة الوطنية الجديدة
 

 

 

دمعت عين صدام حسين وأصابنا جميعا بالذهول.. محقق الـ “CIA“ يكشف اللحظات الأولى للقائه بالرئيس الراحل ويفجر مفاجأة عما حدث في الغرفة السرية (فيديو)
 

 

 

شرطة المرور السعودية تصدر تحذيرات جديدة وعاجلة لجميع المواطنيين والمقيمين وتعلن عن غرامات تصل 10 آلاف ريال (التفاصيل)
 

 

 

الإمارات: “قاتل صامت“ يقتحم المنازل ويهدد حياة الملايين بالموت.. والسلطات تصدر أول بيان رسمي وتحذيرات للمواطنين والمقيمين

 

 

 

المغامسي: هذا هو “القاتل الفعلي“ للخليفة عمر ابن الخطاب وليس كما ورد في الرواية الشهيرة!.. (فيديو)

 

 

ورد الآن.. مصرع القيادي الحوثي أبوعلي الحاكم بطريقة لاتخطر على بال! (تفاصيل جديدة)
 

 

 

خطيبة خاشقجي تكتب عن “الراحل قابوس“ وتثير ضجة في عمان برسالة خاصة بعثتها إلى السلطان هيثم بن طارق..شاهد ماذا طلبت منه؟
 

 

أغنى دول خليجية تلغي نظام الكفالة وتصدر قانونًا جديدا ومفاجئًا لصالح الوافدين
 

 

 

عاجل : ماجد المهندس يعلن دخول “تركي آل الشيخ” غرفة العمليات لإجراء عملية جراحية في أوروبا.. ويكشف وصيته للجمهور وآخر ما طلبه !
 

 

 

نجل عادل إمام يفجر مفاجأة: قريبا تشاهدون هذه المسرحيات التي كانت “ممنوعة من العرض“ لأنها جريئة.. شاهد ماهي؟
 

 

 

ظهور السلطان قابوس في الدوحة بعد أيام من إعلان وفاته وتنصيب هيثم بن طارق سلطانا لعمان.. مالذي يحدث؟ (فيديو)
 

 

وأخيرًا.. الكشف عن حجم ومصير ثروة السلطان قابوس بن سعيد المصنف ضمن أغنى 10ملوك وحكام في العالم..شاهد كم تبلغ وأين ستذهب؟

 


 

كما شكّلت بيانات أبوظبي والرياض، بما فيها البيان المشترك الأخير، ضربة كبيرة للعلاقة بين الشرعية من جهة، والسعودية والإمارات من جهة أخرى.

 

ومع تمسك الشرعية برفض الحوار مع وكلاء أبوظبي، تزداد الضغوط السعودية والإماراتية عليها، للهروب من متغيرات سياسية إقليمية ودولية.

 

وكشف مسؤولون ومصادر سياسية في الشرعية، ولمّح مصدر سياسي في "المجلس الانتقالي"، لـ"العربي الجديد"، أن السعودية والإمارات تمارسان ضغوطاً كبيرة على قيادة الشرعية، لإجبارها على الجلوس مع أتباع أبوظبي في "المجلس الانتقالي"، بأي شكل من الأشكال، في محاولة لكسر موقف الشرعية المتشدد تجاه الإمارات، والذي زاد في الأيام الأخيرة، وهذه الضغوط تزداد خصوصاً على هادي.

 

ولفتت المصادر إلى أنه حتى الآن هناك رفض شديد من قبل مسؤولي وأطراف وقيادات الشرعية، وفي مقدمتهم الرئيس اليمني، للتعاطي مع "المجلس الانتقالي"، على الرغم من الضغوط الكبيرة التي تمارسها الرياض وأبوظبي على هؤلاء، لكن الشرعية تتمسك في أن المشكلة الحقيقية هي مع الإمارات، لا سيما مع استمرار رفض أبوظبي حتى الالتزام ببيانات السعودية والبيان المشترك الأخير، وتعمل على خلخلة شبوة، من خلال مساعي التجييش ضد الشرعية، إضافة إلى محافظة أبين، عبر تصاعد أعمالها العسكرية والدفع بالتعزيزات إلى هناك.

 

وبحسب المصادر، فإن محاولة إبعاد الإمارات عن المشكلة هي بمثابة إعطائها شرعية التحرك في حربها ضد الحكومة اليمنية، تحت اسم التحالف، فيما تهدف ضغوط السعودية إلى حصر المشكلة بين الشرعية و"الانتقالي"، وهو ما ترفضه الشرعية حتى الآن.

في سياق منفصل، أدانت الحكومة الشرعية تصريحات رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بشان نيته ضم أراضي في الضفة الغربية المحتلة وفرض السيادة على غور الأردن وشمال البحر الميت.

وأكدت وزارة الخارجية في بيان نقلته وكالة سبأ الحكومية أن إعلان نتنياهو يشكل انتهاكاً سافراً للشرعية الدولية وقراراتها بخصوص الوضع القانوني للأراضي الفلسطينية المحتلة ويعمل على تقويض اي فرص لإحراز أي تقدم في عملية السلام.

وحملت اليمن الكيان الإسرائيلي نتائج وتداعيات هذه التصريحات، مؤكدة على موقف اليمن الثابت الى جانب الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة غير القابلة للتصرف، وعلى رأسها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وفقا لمبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية.