مصادر: توسعة حقل خريص السعودي تمضي بوتيرة أبطأ من المتوقع

2015-11-06أ£ الساعة 08:01م (بويمن - رويترز : )

مصادر: توسعة حقل خريص السعودي تمضي بوتيرة أبطأ من المتوقع

  قالت مصادر في قطاع النفط إن السعودية تمضي قدما في توسعة حقل خريص النفطي العملاق لكن المشروع سيتقدم بوتيرة أبطأ من المخطط لها في الأصل لأسباب تتعلق بالميزانية.

وأبطأت شركة أرامكو السعودية وتيرة العمل ببعض المشروعات منذ الهبوط الحاد في أسعار النفط العالمية العام الماضي وجمدت مشاريع أقل أهمية وطلبت خصومات على بعض العقود التي منحتها.

ويهدف المشروع لزيادة إنتاج حقل خريص بمقدار 300 ألف برميل يوميا إلى 1.5 مليون برميل يوميا والسماح للحقل بإنتاج 143 مليون قدم مكعبة قياسية من الغاز المصاحب يوميا و34 ألف برميل يوميا من سوائل الغاز الطبيعي. وكان من المخطط في البداية إكمال عملية التوسعة في 2017.

وكانت مصادر في القطاع قالت لرويترز في سبتمبر أيلول إن عملية توسعة حقل خريص تأجلت.

وتقول مصادر في القطاع من داخل السعودية الآن إن توسعة حقل خريص ما زالت جارية لكنها ستستغرق فترة أطول من المتوقع حيث من المحتمل أن تكتمل في 2018.

وقال مصدر إن عملية توسعة خريص "تمضي قدما لكن ليس بنفس السرعة بسبب الميزانية."

وقال مصدر آخر إن أرامكو تحاول الحصول على اتفاق أفضل من المقاولين لكن لم يتم تعليق المشروع.

ولم يتسن التواصل مع أرامكو للحصول على تعقيب يوم الجمعة إذ إنه يوم عطلة أسبوعية في المملكة.

وعندما جرى الإعلان عن خطط توسعة خريص في البداية قال مسؤولون إن الحقل لن يزيد الطاقة الإنتاجية النفطية للمملكة والتي تبلغ 12.5 مليون برميل يوميا لكنه سيعوض تأثير حقول النفط العتيقة والتي يتراجع فيها الإنتاج. وقالت المصادر إن الخطة لم تتغير.

 

الأكثر زيارة