لماذا أسعارالسيارات في السعودية أعلى من دول الجوار؟ شاهد: الرئيس التنفيذي لهيئة المنافسة يُجيب

2023-12-05أ£ الساعة 01:16م (بويمن- متابعات)

 

كشف الدكتور "عبدالعزيز الزوم " الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للمنافسة ، عن ارتفاع أسعار السيارات في المملكة عنها في دول الجوار .

وقال خلال لقاء مع برنامج " في الصورة " : عام 2018 عندما أردنا بناء استراتيجية الهيئة ، عملنا دراسة عامة لجميع القطاعات بالمملكة ، ووصلنا إلى أن 22 قطاع يشكو من مشاكل في المنافسة لكن لا نعرفها .

مشاكل وخلل في قطاع السيارات

وتابع: أحد القطاعات التي توقعنا أن يكون هناك مشكلة في وقت قريب جدا ، هو قطاع "السيارات" ، عملنا دراسة عرفنا بها أين مناطق الخلل وأين المشاكل الموجودة ، وقارنا بالأسعار الخارجية ، ثم بعد ذلك توقعنا في أي لحظة سيكون هناك مشاكل ، وبالفعل صار هناك قضية رأي عام ، وجاءنا توجيه من المقام السامي ببدء التحقيق في هذا القطاع .

وواصل : وجدنا مخالفات عديدة ممكن تكون السبب في رفع الأسعار ، ومن بعض المخالفات التي عثرنا عليها بالتقرير " 43 مخالفة " ، منها أحد موزعي السيارات في المملكة منع دخولنا إلى موقع المنشأة وهذا مخالفة لأنه مسموح لي الدخول في أي وقت وأخذ أي أوراق أو أي شيء خاص بالمخالفة .

مخالفة السيارات الغير مرغوبة لدي المستهلكين

وأضاف: ووجدنا أيضا أحد الموزعين يٌلزم صاحب المعرض بأخذ سيارات غير مرغوبة في المملكة ، حتى يٌعطيه من السيارات المرغوبة لدى المستهلكين ، وهذا يدفع أصحاب المعارض لرفع أسعار السيارات المرغوبة حتى يعوض خسارته في السيارات الغير مرغوبة التي يبيعها بالخسارة .

البيع بسعر ثابت

واستكمل: وهناك أيضا مخالفة أن أحد الموزعين فرض على المعارض البيع بسعر ثابت ، وهذا مخالف لأن المعرض له الحق في البيع حسب كفاءته سواء بسعر عالي أو منخفض ، ولكن الموزع يعاقب من يقوم بمخالفة سعره .

الضمان الممتد

وأردف: ومن المخالفات التي تم رصدها أيضا في قطاع السيارات ما يسمونه الضمان الممتد ، حيث وجدنا أكثر من موزع سيارات يفرض على العميل شراء 3 سنوات إضافية ، وبهذا يرفع سعر السيارة لأنه يعطيه 5 سنوات ضمان .

واستطرد: أن وزارة التجارة ساعدت كثيرا في العمل على حل هذه المشاكل ، وجاري استمرار التحقيقات وفتح العين على القطاع سيؤدي ذلك على تحسين أسعار السيارات في المستقبل .
 

اقراء ايضاً :