ممثل كوميدي يصل بسهولة للجولة الثانية لانتخابات الرئاسة في جواتيمالا

2015-09-08أ£ الساعة 12:11م (بويمن - متابعات)

استغل ممثل كوميدي موجة الغضب بسبب الفساد في جواتيمالا ليفوز بمعظم الأصوات في الجولة الأولى لانتخابات الرئاسة التي جرت في جواتيمالا يوم الأحد ويعتقد أن لديه فرصة قوية للفوز في جولة الإعادة الشهر القادم.

 

ووعد جيمي موراليس (46 عاما) بحكومة تتسم بالشفافية إذا فاز في جولة الإعادة التي ستجرى يوم 25 أكتوبر تشرين الأول. وكان شعار موراليس وهو وجه جديد في عالم السياسة في الانتخابات "لست فاسدا ولست لصا".

 

ولم يتضح بعد ما إذا كان سيواجه في الجولة سيدة أولى سابقة أم رجل أعمال محافظ اللذين يتنافسان على المركز الثاني في الانتخابات.

 

وبعد فضيحة الفساد الكبيرة التي أجبرت الرئيس السابق أوتو بيريس على الاستقالة من الرئاسة يقول محللون إن موراليس قد يحقق تفوقا كبيرا على منافسه في جولة الإعادة. وينظر إليه كوافد إلى عالم السياسة باعتباره شخص لم يلوثه نظام سياسي فقد مصداقيته.

 

وقال جافن سترونج وهو محلل متخصص في شؤون أمريكا الوسطى في مؤسسة كونترول ريسكس للاستشارات "اعتقد أن موراليس سيفوز في الجولة الثانية بغض النظر عمن سيكون منافسه."

 

وحصل موراليس على 23.92 % من الأصوات بعد فرز 97.86 % من الأصوات. وهذا أقل بكثير من تجاوز نسبة 50 بالمئة المطلوبة لحسم الانتخابات لكنه يظل متقدما بفارق مريح على منافسيه.

 

وحصلت ساندرا توريس وهي زوجة سابقة للرئيس السابق ألفارو كولوم على 19.62 من الأصوات متقدمة بفارق ضئيل على رجل الأعمال المحافظ مانويل بالديزون الذي حصل على 19.60 %.

الأكثر زيارة